www.shoofee.com Rotating Header Image

 

Posts under ‘آخر الأخبار’

شهوان في عشاء نادي المتن الرياضي: يد الارهاب لن تقوى على النيل من عزيمة الجيش

Saturday, September 20, 2014 Search go advanced searchRecent News Archived News Twitter Facebook Advertise with Us Contact Us AR A A A شهوان في عشاء نادي المتن الرياضي: يد الارهاب لن تقوى على النيل من عزيمة الجيش تطرق رئيس نادي المتن الرياضي وأمين سر هيئة قضاء المتن في "التيار الوطني الحر" وسام شهوان في كلمة له خلال العشاء السنوي للنادي الى موضوع المعارك التي يخوضها الجيش في عرسال، لافتاً الى أن "الهدف من كل ذلك إضعاف الجيش وضرب هيبته"، ومؤكداً أنه "وفي كل مرة كان الجيش يدخل ساحة المعركة من نهر البارد الى عبرا ينتصر واليوم ستتكرر التجربة مرة جديدة ولن تقوى يد الإرهاب على النيل من عزيمة الجيش أو حتى من لحمته".ورأى شهوان أن "أدوات كثيرة إستعملت للنيل من لبنان سواء عبر الحرب الأهلية أو بالإعتداءات المتكررة التي شنتها اسرائيل واليوم بـ"داعش"، واصفاً إياها "بالجرثومة التي نخرت الشرق ووصلت الى لبنان"، ومشيراُ الى أن "بعض الشبان عبروا عن غضبهم من الأعمال التي تقوم بها هذه المنظمة الارهابية فلوحقوا وهذا غير مقبول". وهنا أثنى على "موقف أمين سر تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان عبر توكله بالدفاع عنهم". ومتوجهاً اليه بالقول: "بوجود نواب أمثالك نعتمد عليهم لن نخاف".ودعا جميع الأفرقاء على مختلف إتنماءتهم السياسية الى نسيان المصالح الفئوية والالتفاق خلف الجيش اللبناني، معتبراً أنه "يبقى الخيار الوحيد الذي يجب أن ندعمه بكل قوتنا".وفي المجال الرياضي، أشار الى أن "طموحاتنا كبيرة ولكن القلق الذي نعيشه منعنا من تحقيق إنجازات مهمة"، آملا أن "تتحسن الأوضاع فنعطي للرياضة حقها الضائع في المعمعمة السياسية".   Headlines Headlines Copyright 2002-2014All Rights Reserved.tayyar.org is not responsible for the content of the external links

ارضك أرض البطولة (Video).. والموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة (Video)

Saturday, September 20, 2014 Search go advanced searchRecent News Archived News Twitter Facebook Advertise with Us Contact Us AR A A A ارضك أرض البطولة (Video).. والموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة (Video) أرضك أرض البطولة - الجيش اللبنانيشاهد  الفيديوhttps://www.youtube.com/watch?v=APFVwOIheXAطفل بقوة 10 رجال.. " أبالموت تهددني يا إبن الطلقاء إن الموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة "شاهد الفيديوhttps://www.youtube.com/watch?v=qK0a3RyxcJQ Headlines Headlines Copyright 2002-2014All Rights Reserved.tayyar.org is not responsible for the content of the external links

كوخافي قائداً للجبهة الشمالية: الاستخبارات لمواجهة حزب الله

يحيى دبوق - تشهد تل ابيب، يوم الاثنين المقبل، حفل تسليم وتسلم، بين قائد المنطقة الشمالية في الجيش الاسرائيلي، اللواء يائير غولان، وخليفته المعين حديثا، اللواء افيف كوخافي. وإذا كان رحيل الاول ومجيء الثاني مسألة روتينية في الظاهر، الا انها تحمل اكثر من دلالة في سياقاتها، وتحديدا ما تقدر تل ابيب انها تواجهه من تحديات وتهديدات تتصل بالجبهة الشمالية خصوصا، والامن القومي الاسرائيلي، عموما. قبل ثلاث سنوات، عين اللواء يائير غولان، قائدا للمنطقة الشمالية، المنصب الذي يعد من اهم المناصب حساسية في المؤسسة العسكرية، اذ تلقى على عاتقه «حراسة» أرض فلسطين المحتلة شمالا في زمن اللاقتال مع حزب الله، وفي الوقت نفسه، اعداد القوات لخوض الحرب و»الانتصار» فيها، في حال اندلاعها. بعد ثلاث سنوات على توليه المسؤولية، يخرج غولان من منصبه، ليسلم قيادة المنطقة للواء افيف كوخافي، الآتي من منصب حساس جدا في الجيش الاسرائيلي، وهو رئاسة شعبة الاستخبارات العسكرية (التي تولى رئاستها أمس، قائد وحدة المظليين السابق، هيرتسي هليفي). غولان قد يكون راضيا وقلقا في الوقت نفسه عما قام به طوال السنوات الثلاث الماضية. فهو راض عن ان الحرب لم تندلع مع حزب الله، وبالتالي كل ما قام به من جاهزية واستعداد، وكل ما ادلى به من تصريحات عن «الانتصار في الحرب المقبلة»، لم يوضع موضع التنفيذ والاختبار. اما القلق، فيتعلق بتعاظم حزب الله وقدراته التي باتت غير مسبوقة، وتحديدا عجزه والجيش الاسرائيلي عن منع هذا التعاظم وصده، رغم كل الجهود التي بذلت في سبيل ذلك. خليفة غولان، رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية حتى الامس، افيف كوخافي، لم يأت من مكان بعيد غير ذي صلة بحزب الله. منصبه السابق لصيق بمتابعة لبنان والحزب وقدراته ونياته ومجمل الحرب المقبلة.. كان شريكا لغولان طوال فترة اللاقتال في السنوات الماضية، وعمل معه على «حد السيف» في مواجهة حزب الله، سواء في الساحة اللبنانية او في الساحات الاخرى، القريبة والبعيدة. قدم غولان الى المنصب قبل ثلاث سنوات، بعدما تولى مسؤولية اعداد الجبهة الداخلية لمواجهة صواريخ حزب الله، في اعقاب حرب عام 2006. وقبل دخوله المنطقة الشمالية، وجها لوجه في مواجهة حزب الله، كان يدرك جيدا ما هو العدو وما قدراته وكيف تغيرت وتعاظمت. كذلك كان يدرك جيدا وضع اسرائيل الدفاعي في مواجهة صواريخ حزب الله وحقيقة وضع المستوطنين وإمكاناتهم الدفاعية. يسلم المنصب لكوخافي، يوم الاثنين المقبل، في ظل حديث الجيش والجمهور والاعلام في اسرائيل، عن تغييرات جذرية في استراتيجيا حزب الله للحرب المقبلة، وفي مقدمتها احتلال الجليل. اما كوخافي نفسه، فيأتي الى المنصب وهو يعلم اكثر من غيره، كرئيس للاستخبارات، ما لدى حزب الله من قدرات ووسائل قتالية «أكثر حجما واكثر دقة واكثر تدميرا». ما بين ظروف القائد الاسرائيلي المغادر والقائد الجديد المقبل، فروق ترتبط بوضع حزب الله والآمال من حوله. لدى تولي غولان المنصب، قبل ثلاث سنوات، كانت اسرائيل مشغولة ومشبعة بالامل بشأن الحرب في سوريا واقتراب موعد سقوط الرئيس بشار الاسد، وتبعا لذلك «اختناق» حزب الله في لبنان وكسر «محور الشر»، الممتد من طهران الى بيروت. ولعل اول حديث صدر عن غولان بعد تعيينه في حينه، تضمن تأكيدا من جانبه على قرب سقوط الاسد، محددا فترة زمنية وجيزة تفصل الاسرائيليين عن هذه البشرى وعن الفائدة الاستراتيجية جراء سقوطه. اما ظروف كوخافي، فمغايرة تماما. يتسلم قيادة الجبهة الشمالية بعدما خرج الامل بسقوط الرئيس السوري عن المشهد الاقليمي، وبعدما ثبت الاسد قدميه في الارض السورية في وجه اعدائه. لم يعد حزب الله في موقع دفاعي يحاول منع «اختناقه»، بل حتى الاصوات التي كانت تنتقده في الداخل اللبناني، التي راهنت اسرائيل عليها طويلا، تراجع تأثيرها إلى حد كبير بعدما اكد الواقع صحة الضربة الوقائية التي قام بها في الساحة السورية. وكيفما اتفق، من ناحية اسرائيل فان الواقع مختلف تماما في مواجهة حزب الله، ولعل هذا هو السبب الاساسي في دفعها لاختيار رئيس الاستخبارات، قائدا للمنطقة الشمالية. في الوقت نفسه، دلالة تعيين كوخافي، كرئيس سابق للاستخبارات العسكرية، تشير الى ان الحرب مع حزب الله هي حرب كانت وما زالت قائمة على الاستخبارات، وهي سمة المواجهة بين الجانبين، سواء في زمن الحرب او في زمن اللاقتال. هذا ما تنتظره هذه الجبهة، في لبنان وفي سوريا، الساحتين اللتين اعلن كوخافي، في وقت سابق، انهما جبهة واحدة في ساحتين.

بالصورة: سقوط طائرة استطلاع اسرائيلية في الجنوب

Saturday, September 20, 2014 Search go advanced searchRecent News Archived News Twitter Facebook Advertise with Us Contact Us AR A A A بالصورة: سقوط طائرة استطلاع اسرائيلية في الجنوب سقطت طائرة استطلاع اسرائيلية من دون طيار من نوع MK في منطقة سردا قرب مشروع محمد شيت الزراعي في الجنوب جراء عطل فني. وعلى الفور حضرت قوة من الجيش وضربت طوقا أمنيا في المكان. Headlines Headlines Copyright 2002-2014All Rights Reserved.tayyar.org is not responsible for the content of the external links

ما سبب الاخلاء الفوري لمجمع البيت الأبيض أمس؟+فيديو

قفز رجل من فوق سياج البيت الأبيض وجرى لعدة ثوان باتجاه المبنى ومقر إقامة الرئيس الأميركى باراك أوباما مما أدى إلى عملية إخلاء فورية داخل مجمع البيت الأبيض
وعرض شريط مصور هذا الرجل يجري عبر حديقة البيت الأبيض باتجاه مقر … Read the rest

داعشي: طائرة استطلاع لبنانية تستهدف مقراً لـ”داعش” وتقتل اربعة بينهم لبناني

استهدفت طائرة لبنانية من دون طيار مقرا لـ”الدولة الاسلامية” ومقتل اربعة داعشيين، بحسب ما ذكر الداعشي أبومصعب حفيد البغدادي في تغريدتين في حسابه على “تويتر”، والمتواجد في القلمون.

رايس: أمريكا لن تكشف عن موعد ضرباتها الجوية في سورية

رايس: أمريكا لن تكشف عن موعد ضرباتها الجوية في سوريةواشنطن (رويترز) - بعد عشرة أيام من إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه وافق على شن الولايات المتحدة غارات جوية على أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا لم يعط البيت الأبيض علامة يوم الجمعة على قرب شن هذه الهجمات في الوقت الذي يتأهب فيه للقاء زعماء العالم في الأمم المتحدة.وخلال لقاء مع الصحفيين في البيت الأبيض لم تكن سوزان رايس مستشارة الأمن القومي واضحة بشأن الموعد الذي قد تبدأ فيه الحملة الجوية الجديدة في سوريا وما إذا كان أوباما قد وافق فعليا على أي خطة هجوم نهائية أعدتها وزارة الدفاع (البنتاجون).وقالت رايس للصحفيين في البيت الأبيض "لا أظن أنه من الصواب أو الحكمة أن أعلن من هذه المنصة على وجه التحديد متى سيحدث ذلك وما هي الخطوات التي يجب اتخاذها قبل أن يحدث."وقالت إن أي هجمات في سوريا ستكون "في وقت ومكان من اختيارنا" و"متى وكيف نختار فعل ذلك سيكون قرارا يتعلق بالعمليات."وتؤكد تصريحاتها التساؤلات المتزايدة بشأن متى تقدم الولايات المتحدة على توسيع نطاق حملة غاراتها الجوية من العراق إلى سوريا بعد أن كشف أوباما عن الخطوط العريضة للضربات التي تهدف إلى حرمان مقاتلي الدولة الإسلامية من ملاذ آمن في أي البلدين.وكان أوباما قد قال في العاشر من سبتمبر أيلول إنه أجاز شن هجمات جوية في سوريا وعمل على تحضير الأمريكيين الذين ملوا من الحرب لهذا الإحتمال.وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جون إيرنست إن أوباما زار يوم الأربعاء مقر القيادة الوسطى الأمريكية في تامبا بولاية فلوريدا وراجع الخطط الطارئة التي أعدها القادة العسكريون معلنا بعد ذلك إنها"شاملة جدا."وترك وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاجل الانطباع خلال شهادة أمام الكونجرس يوم الخميس بأن مازال يتعين على أوباما إتخاذ قرار بشأن خطة الهجوم النهائية.وقال للجنة القوات المسلحة في مجلس النواب إن "الرئيس لم يوافق بعد على شكلها النهائي."وكرر أوباما خلال إحدى مناسبات اللجنة القومية الديمقراطية الجمعة تصميم الولايات المتحدة على العمل.وقال أوباما إن "أمريكا تقود الائتلاف الذي سيقوض ويدمر في نهاية الأمر الجماعة الإرهابية المعروفة باسم الدولة الإسلامية ."ومع ترحيبنا كأمريكيين بهذه المسؤوليات. فاننا لانتهرب منها."ويلقى أوباما كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء لتوضيح وجهة نظره مرة آخرى للقيام بعمل عالمي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.وسيرأس أوباما اجتماعا لزعماء العالم لوضع استراتيجية لمنع المقاتلين الأجانب الذين انضموا لتنظيم الدولة الإسلامية من العودة إلى بلادهم لشن هجمات ضد المدنيين.(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية) 

إخلاء البيت الابيض من موظفيه بعد رصد متسلل

إخلاء البيت الابيض من موظفيه بعد رصد متسللاخلى رجال الخدمة السرية البيت الابيض من الموظفين والمراسلين لوقت قصير بعد رصد متسلل يجري في فناء المجمع وذلك بعد فترة وجيزة من مغادرة الرئيس باراك أوباما وابنتيه لقضاء عطلة نهاية الأسبوع.وقد قفز الرجل من فوق سياج البيت الأبيض وجرى لثوان عدة في إتجاه المبنى قبل ان يتم اعتقاله ، ليسمح للصحفيين والموظفين العاملين في مركز الرئاسة الاميركية بالعودة فيما لا يزال المدخل الشمالي الغربي للمبنى مغلقاً. وقد عرض شريط مصور يظهر فيه الرجل المتسلل يجري عبر حديقة البيت الأبيض في اتجاه مقر إقامة اوباما. الى ذلك قال متحدث باسم جهاز الخدمة السرية الأمريكي إن الرجل اعتقل.وكان أوباما وابنتاه قد غادروا قبل ذلك البيت الأبيض على متن الطائرة الهليكوبتر الرئاسية متوجهين إلى المنتجع الرئاسي في كامب ديفيد في ولاية ماريلاند القريبة.

والد المخطوف حمية: ابننا في صحة جيدة

امل والد المخطوف العسكري محمد معروف حمية من “كل المتضامنين مع العائلة، خصوصاً بعد انتشار خبر استشهاد ابنها محمد على مواقع التواصل الاجتماعي، توخي الدقة والحذر من كل ما يشاع من اخبار غير مؤكدة عن استشهاد محمد والتي تهدف الى … Read the rest

الجهود انصبَّت على رصد الشارع تحسّباً لارتدادات مرتقبة

الجهود انصبَّت على رصد الشارع تحسّباً لارتدادات مرتقبةعلمَت «الجمهورية» أنّ كلّ الجهود الأمنية والعسكرية والحزبية انصبَّت ليل أمس على رصد الشارع، ونفّذت إجراءات أمنية استثنائية تحسّباً لارتدادات مرتقبة كردّة فعل على الأنباء القائلة باستهاد الجندي حمية، وبالفعل قطع الأهالي الغاضبون طريق المطار وأتوستراد الأسد بالإطارات المشتعلة وطريق الشويفات والمشرفية وغيرها من المناطق تضامناً مع آل حمية.وشكّلت عرسال أمس أعلى تهديد أمنيّ بعدما وصلت معلومات لأجهزة الإستخبارات مفادُها أنّ المسلحين يتجوّلون في البلدة مقنّعين بجِيبات ويدخلون المنازل وينفّذون انتشاراً مسلحاً في بعض شوارعها. كذلك رُصِد تواصلٌ وتنسيق بين عرسال وطرابلس التي شهدت بدورها توتّراً أمنياً واستنفاراً مسلحاً لمقنّعين ظهروا جليّاً في باب التبّانة

صراع خفي بين الأطراف العرب والاقليميين استجد وخلف تأثيراته في عرسال

صراع خفي بين الأطراف العرب والاقليميين استجد وخلف تأثيراته في عرسالاكدت صحيفة "النهار" ان "الموفد القطري الموجود في لبنان منذ يوم امس اصطدم بواقع كون "جبهة النصرة" وتنظيم "داعش" يقاتلان معا في الميدان ويتواجهان في المفاوضات".واشارت الى ان "صراعا خفيا بين الأطراف العرب والاقليميين قد استجد وخلف تأثيراته في عرسال، كما ظهرت معالمه في تحرك "داعش" ضد أكراد سوريا والتحرّك في القنيطرة مما تسبب بالتوتر في منطقة شبعا.الجيش يستمر في تطبيق القرار السياسي لمجلس الوزراء بفصل عرسال عن المرتفعات، بينما يتمسك المسلحون بإبقاء الممرات مفتوحة، مع العلم أن هؤلاء يسيطرون على المؤن والوقود من أجل أعمالهم العسكرية على حساب اللاجئين وأهالي عرسال. وأضافت أن التوتر بدأ أمس عندما تعرضت مواقع الجيش لاعمال قنص من مسافات تراوح بين 500 و1500 متر مما يدل على حيازة المسلحين أسلحة متطورة".واوضحت ان "رئيس الحكومة تمام سلام سيطلب اليوم دعوة مجلس الامن إلى الإنعقاد للبحث في التطورات في منطقة عرسال بعد استشهاد العسكريين وجرح آخرين وسط تصعيد لافت من المسلحين في جرود عرسال".

منافسة طاحنة في «عاصمة الأرثوذكس» (رلى إبراهيم)

منافسة طاحنة في «عاصمة الأرثوذكس» (رلى إبراهيم)لا تنتظر دائرة بيروت الأولى (الأشرفية والرميل والصيفي) صفّارة الانتخابات النيابية لتفتح حلبة المعارك الطاحنة بين مرشحيها ولو تحت عناوين مختلفة: البعض طموحه استمرارية زعامته، والبعض الآخر يرغب في كسر «أرستقراطية» العائلات، فيما بعض ثالث يضع نصب عينيه مقعد حليفهلا يمكن العاتبين على غياب النائب نايلة تويني عن دائرتها الانتخابية وتمديدها لنفسها وترشّحها مجدداً أن يقولوا لها أبلغ مما كتبته أختها ميشيل أول من أمس، حين وصفت المرشحين للانتخابات النيابية، الذين تتقدمهم نايلة طبعاً، بـ «مرشحي الكذب». في الأشرفية، يُحكى عن ارث أرثوذكسي من فؤاد بطرس الى ميشال ساسين الى آل التويني ـــ الجدّ والابن ــــ الى العائلات الأرثوذكسية السبع.ويكفي أي مرشح أن يكون واحداً منهم ليدخل «جنّة المطران الياس عودة» ويكسب أصوات أبناء الأشرفية وعائلاتها. لذلك، «كان يمكن لنايلة أن تضمن نيابتها لعشرة أعوام مقبلة، وخصوصاً أن لا خصم فعلياً في وجهها، لكنها أطاحت الارث وأدارت ظهرها لمن وضع ثقته فيها»، يقول أحد نواب دائرة بيروت الأولى. اليوم، يكفي ذكر اسمها بين الأهالي حتى يديروا ظهورهم. نايلة «المفقودة»، لا تحضر الا في سوق الترشيحات، وسط اشارة النائب عينه الى أن «ترشيحها رسالة الى قوى 14 آذار لافهامهم أن تبني أي مرشح سواها ينبغي أن يجري عبرها وبالتنسيق معها».تولي الأحزاب السياسية أهمية للمقعد الأرثوذكسي في بيروت الأولى. يقول أحد أبناء الأشرفية العتيقين إن المرشح على هذا المقعد يمثل رافعة للائحة، وعليه يُتكلّ فعلياً في تجيير الأصوات لبقية المرشحين. يذهب البعض الى وصف الدائرة بـ «عاصمة الأرثوذكس»، تماماً كما زحلة عاصمة الكثلكة، ويشيرون الى أن كاثوليكيي الأشرفية للتمويل وأرثوذكسييها للوجاهة. أخيراً، أقفلت الترشيحات على ستة مرشحين، أحدهم رئيس تجمع «عائلات بيروت الأرثوذكسية» نقولا تويني الذي ينشط اجتماعياً، وتجمعه علاقة جيدة بالعائلات و... بالنائب ميشال عون. ولكن للتيار الوطني الحر مرشحه الحزبي، القيادي زياد عبس، وهو بات خلال ثلاثة أعوام رقماً صعباً وموجعاً، ليس لخصم طائفته فقط بل لكل لائحة قوى 14 آذار. في موازاة التوينيين وعبس، هناك مرشح القوات اللبنانية عماد واكيم، ومرشح تجار بيروت أو تيار المستقبل نقولا شماس؛ والأرجح أن يكون الأخير بديلا عن واكيم في حال رفض المطران عودة تبنيه.أما المرشحة ــــ الحدث، فهي الوزيرة السابقة منى عفيش التي رأت في تجربتها الوزارية «الاستثنائية» ما يسند ترشيحها في دائرة لا تعرف هويتها أبدا. طفرة الأرثوذكسيين تقابلها قلة كاثوليكية تتمثل بمرشحين رئيسيين: الوزير السابق نقولا صحناوي الذي يفرضه حضوره مرشحاً عونياً دائماً، ووزير السياحة ميشال فرعون الذي يسرّ في مجالسه بأنه مستقل متحالف مع الحريري لا عضو في كتلته. أما عزوف المرشح دفيد عيسى عن الترشح هذه المرة، فقد أراح فرعون من همّ مواجهة خصم من الخط السياسي نفسه كما وفر على القوات احراجاً لا ينقصها.مارونياً، النائب نديم الجميل مرشح طبعاً، وجاهز لمواجهة الجميع، وربما يرفع هذه المرة علم «داعش» الى جانب صوره الانتخابية مذيّلة بعبارة: «لماذا مهاجمة داعش وهي لم تهجم علينا بعد؟». ينافس نديم على مقعده وقاعدته وجمهور قوى 14 آذار مسؤول ثكنة الأشرفية السابق ميشال جبور الذي ينشط خدماتياً من خلال ادارته لمكتب أنطون الصحناوي. يصعّب مهمة نديم من الناحية الأخرى استمرار مسعود الأشقر في الترشح لكونه كتائبياً سابقاً أيضاً، وأحد أبرز أصدقاء بشير الجميل، فضلا عن تفردّه بحركته الاجتماعية الدائمة في أحياء الأشرفية وشعبيته بين مقاتليها السابقين. أما اللافت في القائمة المارونية، فهو غياب اسم رئيس نادي الحكمة السابق جورج شهوان منها، بعدما اعتاد ارباك خصومه وحلفائه بحملاته الانتخابية المميزة والمرحة. في ما قررت ريتا باخوس تولي تبريد الأجواء عبر خوضها معركتها في وجه المرشحين الثلاثة الأقوياء من دون غطاء حزبي أو شعبي أو اجتماعي.يقابل المرشحين الاثني عشر على المقاعد الثلاثة (أرثوذكس وكاثوليك وموارنة) أحد عشر ترشيحاً على مقعدي الأرمن الأرثوذكس والكاثوليك! واللافت أن تيار المستقبل نقل ترشيح النائب جان أوغاسبيان من الدائرة الأولى الى الدائرة الثانية وسط حديث مصادره عن عدم رغبته في الترشح واصرار التيار على ابقائه. يتبارى اليوم على مقعده للأرمن الأرثوذكس ستة مرشحين أبرزهم المرشح المقرب من الطاشناق وعضو مجلس بلدية بيروت هاغوب ترزيان المعروف بمشاكسته في العمل البلدي كما السياسي، ويعمل من خلال منصبه على تسهيل مرور المشاريع الانمائية لدائرة بيروت الأولى خصوصاً، فيما مرشح قوى 14 آذار يدعى سيبوه مخجيان، وهو معروف لخدماته الاجتماعية الكثيفة على مدى 20 عاماً من خلال توليه ادارة مكتب النائب فرعون الخدماتي، بحيث بات يتساءل البعض ان كان هو من ينجّح عمل فرعون ويثبّت زعامته. أما «وجه سحارة» المرشحين فهو ألبير كوستانيان واليكم سجله: ناشط سابق في «لبناننا»، ساهمت صداقته الحميمة للنائب سامي الجميل، يقول أحد المقربين من بكفيا، «في تعيينه عضوا في المكتب السياسي لحزب الكتائب وصولا الى ترشيحه في الأشرفية، وذلك لسببين: ارضاء طموحه وزكزكة نديم».على ضفة الأرمن الكاثوليك خمسة مرشحين، أحدهم أوهانس تسلاقيان وهو طاشناقي ملتزم وعضو اللجنة المركزية للحزب المركزية، فيما الاثنان الآخران مقربان من الطاشناق: سيرج جوخدريان عضو في مجلس بلدية بيروت وابن الوزير السابق جاك جوخدريان ورئيس مجلس ادارة شركة «سوداتيل» باتريك فاراجيان. ينافس الطاشناقيون النائب سيرج طورسركيسيان المدعوم من قوى 14 آذار وحزب الهانشاك والمرشح القواتي ريشار قيومجيان. في عام 2009 خاض الأخيران معركة شرسة بينهما لركوب اللائحة، انتهت بانسحاب القواتي لمصلحة الأول بضغط من تيار المستقبل. وهو ما لن يتكرر لاحقاً، بحسب مصادر القوات، «لا في الأشرفية ولا في المتن ولا في زحلة ولا في أي من مناطق نفوذ الحزب. أصلا لا يملك الهانشاك ما يزيد على العشرين صوتا في بيروت الاولى، واسكاتنا بجوائز ترضية المستقبل أصبح من الماضي».

لتكن الكلمة للجيش لتحرير عرسال.. والعسكريين

Saturday, September 20, 2014 Search go advanced searchRecent News Archived News Twitter Facebook Advertise with Us Contact Us AR A A A لتكن الكلمة للجيش لتحرير عرسال.. والعسكريين لبنان بلا رئيس للجمهورية لليوم التاسع عشر بعد المئة على التوالي.محمد حمية (22 عاما)، علي أحمد حمادي الخراط (37 عاما) ومحمد عاصم ضاهر (22 عاما)، ثلاثة شهداء جدد للمؤسسة العسكرية، يدفعون بدمهم المسفوك عند الحدود الشرقية، ضريبة الموقع المتقدم لجيش كل لبنان في مواجهة المجموعات التكفيرية الإرهابية.محمد حمية يسقط، ليل أمس، إعداما بالرصاص على يد «جبهة النصرة» في جرود القلمون. علي الخراط ومحمد ضاهر يسقطان نهارا بانفجار عبوة ناسفة تستهدف دورية عسكرية عند أطراف بلدة عرسال.ثلاثة شهداء من الجنوب والبقاع والشمال يكادون يعلنون باستشهادهم أن هذه المجموعات التكفيرية لا يمكن الركون إلى وعودها ولا إلى تدثرها بلباس الدين وهو منها براء. مجموعات لا تملك إلا لغة الدم والمال والقتل والتكفير والفتنة، فهل يمكن للتفاوض معها أن يؤدي إلى غير النتيجة التي قررتها مسبقا؟وحسنا فعل رئيس الحكومة تمام سلام عندما خاطب أهل العسكريين أكثر من مرة بأن يحذروا فخ الفتنة الذي تنصبه المجموعات التكفيرية لهم وللبنان بكل مناطقه وطوائفه ومذاهبه، وأيضا فخ الفتنة بين اللبنانيين والنازحين الأبرياء الذين يدفعون أثمان ارتكابات وحوش لا ينتمون إلى أي بلد أو شعب أو حضارة أو دين.فإذا كانت الفتنة هي الهدف من الخطف، وإذا كان الإعدام والقتل وظيفتهما الفتنة، صار لزاما على اللبنانيين، خصوصا ذوي العسكريين المخطوفين، لا بل ذوي آلاف العسكريين المنتشرين في كل بقاع الوطن، أن يكونوا موقفا واحدا خلف مؤسستهم العسكرية بقيادتها وضباطها وعسكرييها، لعلها تُقدم حيث لا يجرؤ أهل السلطة السياسية، فلا تهادن ولا تفاوض ولا تساير، بل تعلنها حربا مفتوحة بلا هوادة ضد الإرهابيين حتى تحرير عرسال وجرودها وصولا إلى محاولة استرداد العسكريين أحياء، فإذا نجحت أو أخفقت، سيسجل لها التاريخ أنها حاولت وأعادتهم وعطلت بالتالي مشروع الفتنة اليومية وسيناريو الجثث التي تأتي مقطوعة الرؤوس بين حين وآخر.هل تملك قيادة الجيش سوى هذا الخيار؟لا تهدف هذه الصرخة ـ التحية للجيش، لا إلى استدراجه ولا إلى «إحراقه»، ولا تهدف أيضا إلى تدفيع العسكريين المخطوفين ثمن موقف وطني من أجل التاريخ، بل إلى قطع طريق الفتنة التي صارت مشروعا يوميا على الشاشات وفي الطرق، وغدا في المدارس والجامعات وغيرها.نعم، لتجتمع الحكومة قبل سفر رئيسها إلى نيويورك، ولتبادر إلى تفويض الجيش مجددا اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات، بما فيها إعلان منطقة البقاع الشمالي، ولا سيما عرسال، منطقة عسكرية، تمهيدا لتجريد حملة تهدف إلى تحرير العسكريين وعرسال وجرودها..محمد حمية ابن بلدة طاريا البقاعية، تطوع في الجيش منذ أقل من سنتين، بعدما عجز عن «تقريش» شهادته «الفندقية»، فشكل لوالده المزارع وعائلته الفقيرة سندا في هذه الأيام الصعبة.لم يكن محمد يدري أن خدمته العسكرية في عرسال ستجعله رهينة ومن ثم ضحية بالرصاص.. ستجعله «بطل» شريط فيديو، يراد له أن يلقن أقرانه ورفاقه وأهله درسا في الثمن الذي يجب أن يدفعوه لقاء الانتماء لمؤسسة الجيش الجامعة.هددت «النصرة» بإعدام محمد حمية أكثر من مرة بعد إعدام عباس مدلج، وكان ليل الخميس ـ الجمعة الماضي، آخر موعد للتنفيذ، قبل أن تنجح الوساطة التي قادها اللواء عباس إبراهيم عند الساعة الواحدة فجرا في تجميد قرار الإعدامات عند «النصرة».لكن ما أن أعلن الجيش عن نجاحه في توقيف خلية إرهابية كانت تأتمر بأوامر عماد جمعة في جرود عرسال، وبينها من هو متورط، بشكل أو بآخر، في جريمتي إعدام الشهيدين العسكريين علي السيد وعباس مدلج، حتى نفذت «النصرة»، وبدم بارد، قرار إعدام محمد حمية بالرصاص، كما أفادت عبر وكالة أنباء «الأناضول» التركية، وعبر الموفد القطري (من أصل سوري) الذي لم يغادر الدوحة في اتجاه بيروت حتى ساعة متأخرة من ليل أمس.علي أحمد حمادي الخراط، وقبيل انفجار العبوة الناسفة بالشاحنة العسكرية التي كانت تقله وسبعة عسكريين، كان يهمس في أذن أحد رفاقه أنه يريد أخذ إجازة للاطمئنان إلى صحة والده الذي دخل في غيبوبة كاملة في أحد مستشفيات مدينة صيدا. عتبه على والده أنه كان يريده أن يفتخر به يوم خطوبته، ومن ثم زفافه وهو الذي لطالما ألح عليه أن يفعل ذلك قبل أن يقترب من عتبة الأربعين.غير أن الارهاب قرر أن تكون عودة علي في كفن، فلا يُقبّل يد والده ولا يواعد خطيبته ولا يودع اخوته، بل يعبر شارع دلاعة في رحلة صيداوية هي الأخيرة.محمد عاصم ضاهر هو رفيق علي الخراط في الدورية التي اصطادها المسلحون بعبوة ناسفة عند أطراف عرسال. لم يكن قد مضى على وصوله الى مركزه الا حوالي الساعة. استغرقت رحلته من عيدمون في عكار الى عرسال أكثر من ساعتين. أقله والده من المنزل الى القبيات في رحلة استغرقت نحو 10 دقائق، انضم بعدها الى رفاقه الذين يخدمون في البقاع الشمالي.لم يدر «ابو محمد» أنه يمضي في رحلة أخيرة مع حبيب قلبه. حدسه كما حدس الوالدة جعلهما يسارعان للاتصال به لحظة ورود معلومات عن وقوع انفجار بدورية عسكرية. كان هاتفه يرن ولا أحد يرد قبل أن يأتيهم الخبر المفجع. عتبت عليه الوالدة التي أبكت كل أبناء عيدمون لأنها لم تضمه، أمس، الى صدرها. حملت ثيابه التي طلب منها غسلها وراحت تشم رائحته وتبكي حتى جفت مآقيها وكل أسرتها.ومع العملية الأولى من نوعها باستهداف الجيش بالعبوات الناسفة، كبرت المخاوف في عرسال والجوار، كما في مناطق لبنانية أخرى، أبرزها طرابلس، من نية المجموعات الإرهابية اتباع أسلوب جديد في استهداف الدوريات العسكرية بالتفجير، في مناطق قريبة من تجمعات مدنية بما في ذلك تجمعات النازحين السوريين، الأمر الذي يطرح علامات استفهام كثيرة حول الخطوات الواجب اتخاذها في المرحلة المقبلة.وزاد من وتيرة المخاوف ما رصدته الأجهزة العسكرية والأمنية من معلومات حول قيام مجموعات مسلحة تابعة لـ«النصرة» و«داعش» في طرابلس بالسعي إلى استهداف العسكريين ومراكز الجيش بعبوات ناسفة، الأمر الذي استوجب تنفيذ انتشار أمني واسع في عاصمة الشمال.وكان لافتا للانتباه أن تفجير عبوة عرسال شكل بتوقيته ردا غير مباشر على نجاح الجيش وقوى الأمن الداخلي في توقيف مجموعة إرهابية متورطة في قضية خطف العسكريين، ولا سيما قضية إعدام العسكريين الشهيدين عباس مدلج وعلي السيد.وفيما تم نقل المجموعة الى بيروت لاستكمال التحقيقات معها، نفذ الجيش سلسلة مداهمات في مخيمات النازحين السوريين في عرسال وتمكن من توقيف عدد كبير من المشتبه بهم(أكثر من 200)، وفي الوقت نفسه، استهدفت وحدات عسكرية تحركات لمجموعات ارهابية في جرود عرسال وتمكنت من ايقاع خسائر في صفوفها، حيث أفيد عن مقتل السوري أحمد دره واللبناني جمال عبدالله الحجيري المطلوب للعدالة.وتزامن ذلك مع غارات جوية نفذها الطيران الحربي السوري على مواقع المسلحين في جرود عرسال، قبل أن تستهدف المجموعات الارهابية، مساء أمس، سهل اللبوة بصاروخين اقتصرت اضرارهما على الماديات (التفاصيل ص3).خطف مواطن من الفاكهةمن جهة ثانية، تعرض المواطن علي سكرية من بلدة الفاكهة للخطف، ليل أمس، على يد مسلحين مجهولين نقلوه الى جرد البلدة، وذلك خلال قيامه بزيارة لبعض الاصدقاء في بلدة عرسال. ولم يعرف ما اذا كان الخطف قد حصل على خلفية فدية مالية أم لاعتبارات أخرى. Headlines Headlines Copyright 2002-2014All Rights Reserved.tayyar.org is not responsible for the content of the external links

بالفيديو: عريس يحتفل بعرسه على وقع اناشيد للبغدادي في طرابلس!

Saturday, September 20, 2014 Search go advanced searchRecent News Archived News Twitter Facebook Advertise with Us Contact Us AR A A A بالفيديو: عريس يحتفل بعرسه على وقع اناشيد للبغدادي في طرابلس! اونلي لبانون -  أقيم مساء الأمس في غحدى أحياء منطقة التبانة في طرابلس عرس لأحد أبناء المنطقة، ولكن المميز في هذا العرس هو قيام العريس بالغناء والإنشاد لأمير تنظيم بلاد الشام أبو بكر البغدادي. هذا وقد قامت “أخبار طرابلس الشام” على حسابها على تويتر بنشر الفيديو مغردة “عرس اسلامي لاحد الاخوة في منطقة التبانة والعريس ينشد للبغدادي والحضور ينشدون معه ويرددون باقية باقية”. شاهد الفيديو Headlines Headlines Copyright 2002-2014All Rights Reserved.tayyar.org is not responsible for the content of the external links

الجيش والشعب والمقاومة (غسان جواد)

الجيش والشعب والمقاومة (غسان جواد)ليس غريباً أن تستمرّ المجموعات الإرهابية في «جبهة النصرة» وتنظيم «داعش» بالاعتداء على الجيش اللبناني، وآخرها الاستهداف الخطير أمس.لم تُفتح معركة عرسال لتُغلق، بل لتكون ورقة ضغط على الجيش اللبناني وحزب الله، وعلى البلد برمّته، بدءاً بطرابلس التي تغلي وليس انتهاءً بالمخيمات الفلسطينية. وليس خافياً أنّ إيقاع التصعيد أو التهدئة على جبهة البقاع الشمالي، يعمل وفق منسوب التوتر أو الاستقرار السياسي النسبي. وإذا ما رُبِط الوضع اللبناني العام بمحاولة الاندفاع الأميركية الجديدة، فإننا أمام تصعيد كبير.في الميدان، الشتاء على الأبواب والبقاء في عراء الجرود الباردة ليس وارداً عند أكثر من 3000 مسلّح. وما كان متاحاً في رنكوس ويبرود وقرى القلمون السورية الشتاء الماضي، بات استحالة بعد سيطرة الجيش السوري وحزب الله على كلّ المساحات المأهولة، وغالبية الجرود السورية.ما الحلّ أمام الإرهابيين إذاً؟ تقول مصادر أمنية رفيعة إنّ «المسلّحين وضعوا أمامهم ثلاثة خيارات: أولها مرّ، وهو «العودة إلى القلمون السوري»، ومخاطره كبيرة بفعل سيطرة وجهوزية الجيش السوري ومقاتلي حزب الله»، وثانيها «التوجّه صوب الزبداني»، مع ما يعنيه الأمر من «معركة شرسة ومكلفة مع الجيش السوري وحزب الله».أما الخيار الثالث، الذي تبشّر به تطوّرات الأمس، فيبدو كأنّ «المسلحين قرّروا السيطرة على عرسال، في ظلّ الانقسام السياسي الداخلي». فضلاً أنّ «لدى داعش أجندة خاصة بالتوسع حيث أمكن، والوجود حيث أمكن».وأمام خيارات الإرهابيين الأخيرة، لا تفيد الدولة اللبنانية ولا لبنان، السياسة التي تمّ التعاطي بها مع ملف العسكريين المختطفين، والتخاذل في إعطاء الجيش هامش القرار الكامل منذ «غزوة عرسال» وحتى اليوم.وما يبدو مقلقاً، هو الاستثمار الأمني والسياسي و»الفتنوي» الذي يحصده الإرهابيون من ملف العسكريين وحالات التجييش المذهبي في المناطق، فيما لو بقي الانقسام السياسي على حاله، ولم يبتعد فريق 14 آذار وتيار «المستقبل» تحديداً، بحصر الحرب على الإرهاب بالحفاظ على المصالح السعودية.بات يمكن القول، وبلا تردّد، إنّ البلاد أمام المواجهة الحتمية مع الإرهاب. لكن في النصف الممتلئ من الكأس، يُحسب أنّ غالبية اللبنانيين تراقب ماذا يحصل بوعي، ولولا ذلك، لما حافظت القرى على هدوئها النسبي بعد الجرائم المدوّية في حق العسكريين، واللعب على نار الفتنة المذهبية.ولا يمكن أحد أن ينكر أنّ التفريط بالتفاف اللبنانيين حول الجيش، عبر عدم إتخاذ قرار المواجهة، يعرّض البلاد والجيش للاهتزاز، ويفتح الطريق أمام أبواق التحريض والخلايا النائمة بمدّ نار الفتنة.في نصف الكأس أيضاً، علاقة التنسيق والتكامل بين الجيش والمقاومة، التي تقاتل الإرهابيين منذ ثلاث سنوات وكانت لدائهم دواء. ولم يعد في إمكان أحد أن يلوم حزب الله على تدخله في سوريا، والتي لا تقارن شرعيتها بشرعية التحالف الدولي الجديد الذي تقوده أميركا وحلفاؤها، لمحاربة ما صنعت أيديهم.في حرب تموز 2006، عمّد الانتصار ثلاثية «الجيش والشعب والمقاومة» بالدم، ولم تفلح القرارات الدولية ولا الدموع. في 2014، تبدو هذه الثلاثية السبيل الوحيد إلى الخلاص.

"أبو مصعب حفيد البغدادي" داعشي "لبناني" يهدد بسيارة مفخخة

"أبو مصعب حفيد البغدادي" اسم حفظه لبنانيون مع اقدام "الدولة الاسلامية - قاطع القلمون" على ذبح الجندي اللبناني الأول بين المخطوفين علي السيد ابن الفنيدق العكارية. هو من نشر الصور الأولى للعملية وبشّر بها، وبعد اتجاه الانظار اليه ومتابعة حسابه على "تويتر"، وبعد التبليغات التي تعرض لها أغلق "تويتر" حسابه ليعود منذ فترة وجيزة بحساب جديد، حاصلاً على عدد المتتبعين عينه بسرعة بسبب الدعم الذي يحظى به من الحسابات الاسلامية الاخرى، خصوصا التابعة لـ"الدولة الاسلامية". المفاجأة كانت أن هذه الشخصية لبنانية الجنسية، بحسب مصادر اسلامية تؤكد ان الاخير "شاباً صغير السن، طائشا من مدينة طرابلس انضم إلى الدولة الاسلامية في القلمون". ووفق عمليات الرصد على "تويتر"، ذكر حساب "أخبار طرابلس الشام"، تعليقاً على تغريدة سابقة لأبو مصعب: "هذا أخونا ابو مصعب حفيد البغدادي ابن طرابلس الشام، من فترة نفر إلى القلمون هو وبعض الأخوة نسأل الله ان يثبتهم". هذا الارهابي الصغير، استخدم "تويتر" ليخترق الرأي العام اللبناني وينشر صور العسكريين وينقل المعلومات عنهم، نظرا إلى قربه من المجموعة الداعشية الخاطفة، وبعد نشره صور الشهيد علي السيد، راح المغردون يتهمونه بقتل السيد، ليسارع إلى التهرب من المسؤولية بوصف مهمته بـ"الاعلامية" وذلك في تغريدات في الحساب السابق. واليوم، نشر من نصّب نفسه حفيدا للبغدادي، صورة عنونها باسمه حيث بدا لشخص في سيارة رباعية الدفع، ملثم الوجه، ويرتدي سترة على اكتافها شعار "داعش" ويحمل بيده سلك تفجير السيارة التي يبدو انها مفخخة، مهددا بكتابته الجيش اللبناني، لكن لوحظ ان السترة شتوية والشخص كان يرتدي قفازات، ولهذا اما ان تكون الصورة قديمة وتم نشرها حديثا او حديثة وان السترة من اجل تثبيت الحزام الناسف مثلا او بسبب الطقس البارد في الجرود صباحاً. واللافت أن "أبو مصعب" سبق وكتب رسالة إلى عائلته منذ ايام، (والدته ووالده وشقيقه)،ومما جاء فيها: "إلى أمي: يعلم الله انني ما نفرت الا دفاع عن مسلمين فقدوا امهاتهم وامهات فقدن اولادهن فتصبري ان قتلت وسلي لي النصر ان حييت وسامحيني..."، وإلى وامه وابيه قال: "ابنكم عبدالرحمن حفيدالبغدادي يحبكم وان نلت الشهادة لعلي اكون شهيدا صادقا فيكرمني ربي بشفاعة لكما". وتوجه برسالة إلى شقيقه عمر، ناشرا صورة له أمام "الكمبيوتر": "وتبقى يا اخي الصغير عمر في قلبي والله ما ابعدني عنك الا لحكمة فيا ذا الاعوام الستة وصيتي ان تلتحق بركب الجهاد يا قلبي". ليبقى السؤال: هل أبو مصعب مشروع انتحاري وما هدفه وأين؟

والد حمية يؤكد ان ابنه بخير واخبار اعدامه عارية عن الصحة ويطالب الجميع بالتزام التهدئة والتروي

والد حمية يؤكد ان ابنه بخير واخبار اعدامه عارية عن الصحة ويطالب الجميع بالتزام التهدئة والتروي افاد مندوب الوكالةالوطنية في بعلبك ان الوفود الشعبية والعائلية من مختلف أنحاء منطقة بعلبك الهرمل تقاطرت إلى منزل معروف حمية ، والد الجندي محمد حمية المخطوف من قبل المسلحين في جرود عرسال ، متضامنة مع العائلة ، فور شيوع تهديد لحياة حمية على مواقع التواصل الاجتماعي.والد الجندي حمية أجرى اتصالات مع الوسطاء في بلدة عرسال فأكدوا له أن ابنه محمد بخير وأخبار إعدامه من قبل جبهة النصرة عارية عن الصحة.وامل الوالد من كافة المتضامنين مع العائلة وبخاصة بعد انتشار خبر استشهاد ابنها محمد على مواقع التواصل الاجتماعي توخي الدقة والحذر في جميع ما يشاع من اخبار غير مؤكدة عن استشهاد محمد والتي تهدف الى نشر الفوضى وزرع الفتنة بين أبناء البيت الواحد وهذا ما يسر من يتربص بمنطقتنا شرا.واوضح السيد معروف حمية ان " اتصالات عدة قد جرت مع فاعليات متابعة للقضية ومن بينها فاعليات في بلدة عرسال ، اكدت جميعها عدم صحة ما يشاع وان ابننا محمد في صحة جيدة ، من هنا اطالب اهلنا في كافة القرى اللبنانية ولا سيما منطقة البقاع التزام التهدئة والتروي وعدم اللجوء الى اي ردات فعل قد تسيء الى معتقداتنا ".وقال : " نشكر كل من يقف الى جانبنا ، ونؤكد ثقتنا بالمؤسسة العسكرية الجامعة والضامنة لكل أبناء الوطن ".

بالصورة: فتوى سلفية جديدة تستهدف الأطفال!

Friday, September 19, 2014 Search go advanced searchRecent News Archived News Twitter Facebook Advertise with Us Contact Us AR A A A بالصورة: فتوى سلفية جديدة تستهدف الأطفال!  قال الداعية ياسر البرهامي القيادي بحزب النور ونائب رئيس الدعوة السلفية في مصر إنه لا يجوز تعليق صور "بطوط وميكي" في غرف نوم الأطفال. جاء ذلك ردًا على سؤال "ما حكم الدباديب التي لا ينام الطفل إلا بها على فراشه وإلى جواره؟ وما حكم تعليق صور بطوط وميكي في حجرة نوم الأطفال؟". ورد البرهامي عبر موقع "الدعوة السلفية" قائلًا: "كل ألعاب الأطفال يرميها الطفل ويضعها على الأرض ويحتضنها بعد ذلك، فلا بأس بها، لكن لا أرى جواز تعليق هذه الصور للحديث الصحيح: (لا تَدْخُلُ الْمَلائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ وَلا صُورَةٌ)" على حد قوله. Headlines Headlines Copyright 2002-2014All Rights Reserved.tayyar.org is not responsible for the content of the external links

هكذا "اعدمت" "جبهة النصرة" الإرهابية الجندي المخطوف محمد حمية!

هكذا "اعدمت" "جبهة النصرة" الإرهابية الجندي المخطوف محمد حمية!أكد قيادي بجبهة النصرة في القلمون لوكالة "الأناضول" إعدام الجندي المخطوف محمد حمية رميا بالرصاص. وكانت النصرة اتهمت الجيش اللبناني وحزب الله بفبركة عملية استهداف الجيش بعرسال اليوم ،واعتقال المدنيين بهدف افشال المفاوضات بشأن العسكريين المحنجزين.وأكد قيادي في جبهة النصرة لوكالة أنباء "الأناضول" أن شروطهم للافراج عن العسكريين اللبنانيين المخطوفين ليست تعجيزية وأنها لا تتضمن المطالبة بالافراج عن معتقلين في سجون النظام السوري.

الاتحاد الاوروبي يرفع الحظر عن المباريات الدولية في اسرائيل

Friday, September 19, 2014 Search go advanced searchRecent News Archived News Twitter Facebook Advertise with Us Contact Us AR A A A الاتحاد الاوروبي يرفع الحظر عن المباريات الدولية في اسرائيل نيون (سويسرا) (رويترز) - أعلن جياني اينفانتينو الأمين العام للاتحاد الاوروبي لكرة القدم يوم الخميس رفع الحظر عن المباريات الدولية في اسرائيل على ان يسري القرار فورا. وقال انفانتينو للصحفيين "تقرر رفع هذه العقوبة بسبب تحسن الوضع في اسرائيل." وتقرر في يوليو تموز الماضي منع اسرائيل من استضافة أي مباريات اوروبية على مستوى الأندية والمنتخبات الوطنية بسبب الوضع الأمني في البلاد. وكان من المفترض اقامة مباراة اسرائيل على أرضها أمام بلجيكا في وقت سابق هذا الشهر ضمن تصفيات بطولة اوروبا 2016 لكنها تأجلت الى مارس اذار القادم. وستكون المباراة القادمة لاسرائيل على أرضها أمام البوسنة يوم 16 نوفمبر تشرين الثاني المقبل. (اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية)   Headlines Headlines Copyright 2002-2014All Rights Reserved.tayyar.org is not responsible for the content of the external links